وتشمل قائمة السلع التي ستطبق عليها الضريبة بنسبة 100 بالمئة التبغ ومشتقاته ومشروبات الطاقة، في حين ستطبق على المشروبات الغازية الضريبة بنسبة 50 بالمئة.

ويعتبر الحدّ من الأضرار الصحية المرتبطة بهذه السلع، أحد أهم الأسباب لفرضها، خاصة مع ارتفاع التكاليف الصحية التي تتحملها الدولة نتيجة لذلك.

وستنعكس الخطو الجديدة إيجاباً على ترشيد الإنفاق الذي تستهدفه الدولة في برنامج التوازن المالي 2020.

كذلك تأتي هذه الضرائب كجزء من التزام الدولة بالاتفاقيات الدولية لمكافحة السلع الضارة، وجزء من برنامج الإصلاح الضريبي بدول مجلس التعاون الخليجي.

ووفقا للجهات المختصة، أن السعودية تطبق ضريبة السلع الانتقائية وعلى جميع الجهات العاملة في تجارة هذه السلع، تقديم الإقرار الضريبي عن كل شهرين وسداد الضريبة المستحقة خلال 45 يوما وفقًا لنظام الضريبة الانتقائية ولائحته التنفيذية.

وستطبق العقوبات حال التأخر في التسجيل أو تقديم الإقرار أو عدم صحته أو تقديم بيانات مضللة. وهي تنقسم بين عقوبات مالية، وأخرى تتعلق بتراخيص المستودع الضريبي للمنشأة.

ومن المتوقع أن تبلغ إيرادات الضريبة على السلع الانتقائية في السعودية ما بين خمسة مليارات ريال وسبعة مليارات ريال حتى نهاية العام الجاري.