ما هي أهم أدوات الاستثمار الشرعية ؟

ما هي أهم أدوات الاستثمار الشرعية ؟

هل لديك القليل من النقود وتريد أن تحولها إلى المزيد من النقود، حسنًا هناك الكثير من الأفكار غير التقليدية التي قد يكون بعضها مناسبًا لك والبعض الآخر لا. لكن جميعها طرق فعالة وقانونية 100%. وتحقق الهدف منها وهو الحصول على النقود من النقود. إليك بعضًا من هذه الأفكار: افكار تساعدك في الحصول على النقود من النقود

 

1- الاستثمار في مشروع منزلي :

استثمر ما لديك من المال في مشروع صناعي منزلي بسيط منتج تديره بنفسك، ربما يكون المشروع مجرد بضعة أصص للزارعة المنزلية تبيع منتجاتها في السوق المحلية، أو مشروع لتربية الدواجن أو الطيور أو النحل، فوق سطح المنزل، أو مشروع لصناعة بعض المنتوجات المنزلية (الأجبان أو الأطعمة أو الاكسسوارات يدوية الصنع) هناك الكثير من الأفكار، ولا بد أن لديك موهبة مجهولة في مكان ما، فكر في مشروعك، خطط له جيدًا، اجمع المعلومات المتعلقة به، ثم نفذ واجتهد، وانظر إلى مشروعك يكبر يومًا بعد يوم.

 

2- الاستثمار في جهاز كومبيوتر وانترنت :

اشتر جهاز كمبيوتر ووفر اتصالاً بالإنترنت واشترك في أحد مواقع العمل عبر الإنترنت (الفري لانس)، هناك الكثير من هذه المواقع، ولا بد أن لديك شيئًا ما تجيده، ربما تجيد الكتابة أو الترجمة أو البرمجة أو التصميم أو إعطاء بعض الدروس في شئ ما أو ربما تريد العمل كمساعد شخصي أو مختبر منتجات أو في خدمة العملاء. هناك الكثير من الأشياء التي يمكنك البدء في العمل فيها والحصول على المزيد من المال. ربما تود أن تتعلم بعض المهارات أولاً قبل البدء في تلك الأعمال لتزيد من فرصة توظيفك، استثمار بعض الأموال في التعلم ليس شيئًا سيئًا أبدًا.

 

3- استثمر في ما قد يوفر لك

استثمر بعض من أموالك في شراء أشياء تساعدك على توفير الكثير من الأموال مستقبلاً. مثلاً إذا ما كنت تنفق الكثير من الأموال لشراء وقود وصيانة سيارتك، من الممكن أن تشتري دراجة لاستخدامها في التنقل للمسافات القريبة، انظر إلى كم من النقود ستوفر إذا ما فعلت ذلك. اشتر منتوجات من متاجر الجملة، لتحصل على بعض التوفير. لكن تذكر أن لا تشتري ما لا تحتاج له فعلاً.

 

4- الاستثمار في حساب توفير

حول حسابك البنكي إلى حساب توفير أو انشئ واحدًا إذا لم يكن لديك حساب. أي نقود في حوزتك تفقد قيمتها مع الوقت، حسابات التوفير في البنوك تعطي فائدة على النقود بما يتيح لك على الأقل الاحتفاظ بقيمة ما لديك من أموال (بسبب التضخم) كذلك وجود الأموال في حسابك وليس في متناول يدك يقلل من فرصة أن تشتري أشياء لا داعي لها. إذا ما كانت مدخراتك كبيرة نسبيًا ولا تحتاجها لفترة طويلة ربما يكون من الأنسب أن تستفسر في البنك الذي تتعامل معه عن برامج الاستثمار والودائع. الودائع تكون فوائدها أعلى من حسابات التوفير.

 

5- الاستثمار في ما يزيد من قيمته مع الوقت

اشتر بعض الأشياء التي تزيد قيمتها مع الوقت، العملات الأثرية، الطوابع، التذكارات، المجوهرات، اللوحات الفنية، ربما أيضًا بعض العقارات. كلها أشياء تزيد قيمتها كل يوم. إذا ما استثمرت بعضًا من أموالك فيها ربما تتمكن من بيعها مستقبلاً بأسعار أعلى.

في النهاية ، يمكنك ان تحصل على الاضعاف مما قد تستثمره من نقودك الحالية في المستقبل القريب والبعيد، والامر يعود اليك في اختيار الطريقة التي تناسبك. تذكر ان هناك الكثير الكثير من الطرق الاخرى والتي عليك البحث عنها والتفكير بها طالما انها قانونية ومفيدة ولا تؤذي الغير.

تقوم الشركات والمؤسسات، في سوق رأس المال والربح والتجارة على أدوات الاستثمار المختلفة، والتي تتشكل حسب نوع العمل، وحجمه، والسوق القائم فيه، وربما أيضاً الثقافة المالية السائدة.

وتتفاوت أدوات الاستثمار التي تعد كل واحدة منها، شكلا من أشكال التبادل في سوق المال، في رأي الشرع، وحكمه عليها، وتوضيح أوجه الكسب الحلال فيها وأوجه الحرام، في هذا المقال عزيزي القارئ، سنتعرف أكثر على أدوات الاستثمار الشرعية.

أولا: ما هي أهم أدوات الاستثمار المالي؟

تعتبر السندات والأسهم أهم أدوات الاستثمار في سوق رأس المال، حيث يقوم السوق على هذه الأدوات الرئيسية، غير أن هناك العديد من أدوات التبادل المالي في سوق النقد، تتمثل في عدة أشكال ، منها أذونات الخزانة، والصكوك الإسلامية، وشهادات الاستثمار.

الأسهم، والحكم الشرعي في استخدامها:

ما هو السهم؟

السهم هو أحد أدوات الاستثمار، وهو عبارة عن حصة مالية لصاحبه في شركة أو مؤسسة ما، كما وتعطي هذه القيمة المالية لصاحبها الحق في إدارة الشركة التي يستثمر فيها، كما يحصل صاحب هذا الشكل من الاستثمارات على قيمة الأرباح وفقًا لمساهمته في الشركة، ويحق له أيضًا الحصول على قيمة مالية في حال تم تصفية الشركة.

ما هي مشروعية الأسهم؟

إذا أردنا  الحديث عن مشروعية الأسهم وأدوات الاستثمار المختلفة فإننا نطرق إلى فقه البيوع، ويقول أهل الاختصاص أن أحكام هذا الفقه، تحتاج إلى الاجتهاد الجماعي من الفقهاء والعلماء، وتدرس الحالات القائمة في السوق، وربما يكون هناك تقاطع في الآراء.

تنقسم الأسهم من حيث مشروعيتها إلى:

1–      شركات تتبع نظام الأسهم الحلال، وهي الشركات التي تدخل جميع أعمالها في نطاق الحلال والمباحات.

2-      شركات تتبع نظام الأسهم الحرام، هي التي تتعامل في مجال المحرمات.

3-      شركات تدمج في استخدام الأسهم الحلال والأسهم الحرام.

اختلف الفقهاء والعلماء، حول مشروعية الاسهم في الصنف الثالث، حيث هناك من أجاز التعامل بها وهناك من لم يجز، فأما من أجاز التعامل بالشركات التي تدمج بين الأسهم الحلال والأسهم الحرام، فقد استند إلى اتباع ضوابط للمستخدم ومن هذه الضوابط:

  • يقول الفقهاء إن اللجوء إلى هذه الشركات “مقيد بالحاجة الضرورية والملحة”، ولكن إن وجدت شركات مساهمة لا تتعامل مع بالربا، بالأولى أن يتم الاعتماد على هذه الشركات فقط.
  • إن لجأ المستثمر إلى هذه الشركات، فيجب ألا يتجاوز قرضه 25%، فقط (رغم أن جميع الفقهاء أقروا أن الربا حرام بكل أشكاله)، وهذه النسبة لمبلغ القرض القصير الأجل أو الطويل.
  • الضابط الثالث، وفق العلماء، ألا تتجاوز القيمة المحرمة (15%) من إجمالي أصول الشركة أو المؤسسة.
  • يقول العلماء أن قيمة الإيرادات من القيمة المحرمة، 5%، وأشار الفقهاء أن هذه القيمة تكون ذاتها سواء ناتجة عن عمل محرم أو قيمة ربوية، وعلى المستثمر أن يتحرى بشكل دوري هذه القيمة ويقوم بالتخلص منها عن طريق إنفاقها.

ثانيًا: السندات

ما هي السندات:

تعتبر السندات أداة دين، يستخدمها صاحب الشركة أو المال في حال أراد الاستدانة لتمويل شركته، ويعتبرها الفقهاء من المحرمات، مصدرين حكمًا بحرمانية إصدارها أو تداولها، لأن استردادها قائم على إعادة قيمتها مع فائدة ربوية.

إلا أن جمهور آخر من العلماء أجاز إصدارها، مستندًا في ذلك على أنها تقوم على “المقارضة”، أي المضاربة الشرعية.

غير أن فريقًا آخر من العلماء، لم يجز السندات على أساس المضاربة الشرعية وذلك لأن المضاربة، بحد ذاتها قائمة على المخاطرة، حيث أن الربح فيها لا يكون معلوم وغير مضمون، إلا أن السندات معلومة الربح ولا تحتمل أي مخاطرة وبالتالي لا يوجد فيها مضاربة شرعية.

ويبقى الاختيار لك عزيزي القارئ بما يناسب وضعك المالي لاختيار الأداة الاستثمارية الشرعية الخاصة بك من أجل تكوين رؤوس أموالك.

شاركها مع من تحب :)
SEMrush

فريق التحرير

فريق من إدارة التحرير نعمل لمساندة الكتاب في تحرير المقالات ونشرها ايضا بالانابة عنهم. لضمان جودة العمل واستمتاع القارئ الكريم بالمقالات والمواضيع ومناقشة ما يريد مع الكتاب.

فريق التحرير has 134 posts and counting. See all posts by فريق التحرير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *