هل يدمر Amazon البنية التحتية لتجارة التجزئة في أستراليا في العام 2017؟

هل يدمر Amazon البنية التحتية لتجارة التجزئة في أستراليا في العام 2017؟

يدير Amazon حالياً 11 سوقاً عالمياً: الولايات المتحدة الأمريكية، كندا، المكسيك، المملكة المتحدة، ألمانيا، فرنسا، إيطاليا، إسبانيا، اليابان، الصين والهند، ويحتكر حوال 50% من حصة سوق التجزئة على الإنترنت في الولايات المتحدة الأمريكية.

 

وتشير تقارير بنك استراليا الوطني، إن مبيعات التجزئة على الإنترنت في استراليا تجاوزت 20 مليار دولار العام الماضي، بزيادة 14.2% عن العام السابق.

وأكدت الحكومة الاتحادية على أنه بدءً من تاريخ 1 يوليو 2017 سيتم تطبيق الضريبة المخفضة على السلع والخدمات الوارد للمستهلكين الأستراليين. وهذا الضريبة مصممة لتعزيز القدرة التنافسية للموردين المحليين، وحالياً فإن السلع المستوردة إلى أستراليا والتي لا تتجاوز قيمتها لجمركية 1000$ لا تخضع لضريبة السلع والخدمات. أما من يوليو 2017 سيتم تطبيق ضريبة السلع والخدمات على البضائع دون هذه العتبة.

ووفقاً للمحللين يُتوقع لعملاق تجارة التجزئة Amazon استخدام التغييرات الضريبية على السلع والخدمات للدخول الفعلي إلى استراليا في يوليو من العام الجاري 2017.

 

فقد أكد بحثاً نشر في أغسطس قام به بنك Citi أن الأستراليين يتسوقون بالفعل على Amazon وينفقون ما بين 500-700 مليون دولار أسترالي فيه، إضافة لأسعار الشحن الدولية وأوقات الانتظار. وتوقع البحث أن تصل مبيعات Amazon إلى 3.5-4 بليون دولار أسترالي خلال خمس سنوات من الانطلاقة.

 

ومن المعروف أن Amazon يتصرف بالعادة بعدوانية، ولكنها ستكون حالة إبادة جماعية كما يتوقع الكثيرون. فقد أشار Jeff Bezos المؤسس والرئيس التنفيذي لـ Amazon أنهم سيقومون بعمليات التدقيق لخفض الأسعار بنسبة 30% عما هي عليه في السوق المحلي الأسترالي، وبالتالي فما هو تأثير Amazon على سوق تجارة التجزئة المحلي، هناك العديد من الآراء المتباينة حول ذلك، ومنها:

 

المتفائل لدرجة معينة

تؤكد Kate Morris مؤسِسة  adore beauty وهي مؤسَسة سجلت قصة نجاح رقمية محلية وتوسعت في الصين عبر منصة Alibaba، تؤكد على صعوبة منافسة تجار التجزئة الرقمية المحليين ضد التجار الدوليين. ولكنها عرضت نظرة متفائلة لتجار التجزئة المتخصصة مثلها، حيث أكدت على قوتها في المنافسة النابعة من العمق الأفضل في المعرفة التي يمكن أن تقدمها لزبائنها، مع خدمة العملاء الفريدة.

ومع ذلك، تشير Morris أنه لا يوجد مجال للتنافس مع Amazon على الكفاءة اللوجستية، إذا قررت الشركة فتح مخازن محلية ووضعت معايير محلية جديدة من خلال سلسة توريدات فعالة، وبالتالي أسعار منافسة جداً قد تكون مدمرة للغاية لتجار التجزئة الأستراليين الذين هم بطبيعة الحال كسولين.

 

الشكاك وعينه على eBay

عبر Nati Harpaz الرئيس التنفيذي لموقع Catch Of The Day عن شكه في الشائعات المقترنة بدخول Amazon سوق التجزئة الأسترالي في العام 2017. وأضاف أن الكثير من الضجيج الإعلامي حول الموضوع ولكن ليس له جوهر حقيقي.

ولكن  Harpaz لفت النظر إلى نقطتين، أولاهما أنه Amazon على استعداد لتميل خسائره ولديه القدرة على فعل ذلك لإلحاق الخسائر بالمتاجر الأخرى، وهي نقطة من الصعب لأي شخص المنافسة فيها. والنقطة الثانية وجود منافس دولي له وهو eBay الذي يعتمد في 20% من مبيعاته على تجار التجزئة الأستراليين الذين يبيعون عليه، وبالتالي فإن eBay  يهيمن على 22% من جميع المبيعات الأسترالية عبر الإنترنت.

واقترح Harpaz أن لا يتم إطلاق Amazon بكامل الأهلية في 2017.

 

لا بُد أن الأمر سيستغرق وقتاً لضمان للدخول الصحيح  لـ Amazon للسوق الأسترالي، وماذا عن منطقتك وما تأثير دخول تجار تجزئة عالميين على الخط؟

شاركها مع من تحب :)
SEMrush

فريق التحرير

فريق من إدارة التحرير نعمل لمساندة الكتاب في تحرير المقالات ونشرها ايضا بالانابة عنهم. لضمان جودة العمل واستمتاع القارئ الكريم بالمقالات والمواضيع ومناقشة ما يريد مع الكتاب.

فريق التحرير has 134 posts and counting. See all posts by فريق التحرير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *